حقائق تظهر لأول مرة..فرقة من الجيش الجزائري قتلت الشاب حسني+صور

حقائق تظهر لأول مرة..فرقة من الجيش الجزائري قتلت الشاب حسني+صور

A- A+
  • بعد أسابيع من استقالة عبد العزيز بوتفليقة وسقوط أفراد “عصابته” ومن بينهم المعتقل حاليا الجنرال السابق “توفيق”، تناقلت العديد من الصفحات الفيسبوكية بالجزائر العديد من المعطيات التي تم وصفها بـ “الحقائق” والتي تشير إلى أن الجنرال توفيق كان وراء جريمة قتل ملك الراي الشاب حسني في تسعينيات القرن الماضي.

    وأوضحت هذه الصفحات الفيسيوكية الجزائرية أن الجنرال توفيق هو من أمر شخصين من أفراد فرقة ” الجيا JIA ” بقتل المرحوم شقرون حسني، مشيرة إلى أن منفذ عملية اغتيال الشاب حسني يدعى ولد الرومية الساكن برأس العين آنذاك، رفقة زميله عبد الصامد الساكن بمنطقة الحمري.

  • وأضافت هذه الصفحات بأن ولد الرومية يعيش الآن بأوروبا وقام بتغيير كل هويته بمساعدة من الجنرال توفيق، مؤكدة أن “الجيا (JIA)” هي فرقة منشقة من الجيش الجزائري، أسسها الجنرال توفيق، وكان يعطيها الأوامر، وتورطت في ارتكاب العديد من الجرائم من بينها قتل المرحوم عبد القادر علولة وآخرين، بالإضافة إلى التورط في ارتكاب المجازر الجماعية في حق المواطنين الأبرياء، داعية إلى ضرورة فتح تحقيق في جميع مجازر العشرية السوداء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رئيس جماعة كلميم يسائل وزير الشباب والرياضة عن مآل مسابح لازالت مغلقة