حزب الحمامة يجدد دعوته للحكومة إلى تسريع المصادقة على القانون الإطار

حزب الحمامة يجدد دعوته للحكومة إلى تسريع المصادقة على القانون الإطار

A- A+
  • جدّد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، الدعوة إلى تسريع المصادقة على القانون الإطار للتربية والتكوين، الذي تأخر إخراجه لأسابيع عديدة، وهو ما اعتبره ” يمسّ بمدخل أساسي من مداخل إصلاح المنظومة التعليمية ببلادنا، ويضر بمصالح أبناء المغاربة ويكرّس حرمانهم من تكافؤ الفرص”.

    وشدّد المكتب السياسي، عقب الاجتماع الذي عقده برئاسة عزيز أخنوش، يومه الجمعة بفاس، في بلاغ توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، على أن “منهجية الحزب تنبني على العمل الميداني وتواصل القرب، طيلة أيام السنة، الشيء الذي يزعج بعض الأطراف التي تختزل العمل السياسي في البحث عن الأصوات الانتخابية، مجدّدا التعبير عن اعتزازه بحصيلة وزراء الحزب التي منحت الحصيلة الحكومية نفسا إيجابيا، وخاصة في ما يتعلق بخلق مناصب الشغل وجلب الاستثمارات”.

  • كما توقف المكتب السياسي، وفقا لذات البلاغ، عند انتخاب مباركة بوعيدة رئيسة لجهة كلميم واد نون، متمنّيا لها التوفيق في مهامها الجديدة، ومثمّنا التصويت عليها من قبل مختلف الفرقاء السياسيين، الشيء الذي من شأنه أن يساهم في تدارك حالة الجمود التي كان يعيش على وقعها مجلس الجهة، وأن يعطي دفعة قوية لسير عمل المشاريع التنموية الُمبرمجة، والتي سيكون لها وقع إيجابي على الساكنة.

    وعبر المكتب السياسي يضيف ذات المصدر، عن “اعتزازه بالنتائج الإيجابية التي حققها حزب الحمامة ” خلال الانتخابات الجزئية بجماعة إكودار المنابهة بإقليم تارودانت وبجماعة مولاي إدريس زرهون بإقليم مكناس، التي أجريت مؤخرا، وهو ما يترجم العمل الميداني الكبير والمتواصل الذي يقوم به “الأحرار”، وللقرب من المواطنين والإنصات لانشغالاتهم، داخل المدن، وبالقرى والمداشر والمناطق النائية.

    وأشاد بالدينامية التي يعرفها الحزب بجهة فاس مكناس، وبقيادته وقواعده على الصعيد الوطني، وبالميدان. متوقفا، بهذا الخصوص، عند الزيارة التي قام بها الإخوة محمد أوجار، وعبد القادر سلامة والحبيب لعلج، نهاية الأسبوع الماضي، إلى الجهة الشرقية، للتواصل مع المواطنات والمواطنين والتلاميذ والشباب ومناضلات ومناضلي الحزب بكل من السعيدية، بركان، أحفير، وجدة وكرسيف، وهي محطة أولى ستليها لقاءات أخرى بكل الأقاليم الخمسة لهذه الجهة.

    ومن جهة أخرى نوّه المكتب السياسي بعمل الهيئة الوطنية للمهندسين التجمعيين وبنجاح أشغال المناظرة الوطنية الأولى للمهندس المنظمة بمدينة طنجة يوم 29 يونيو الماضي، مسجلا في ذات السياق، “نجاح أشغال الجمع العام التأسيسي لمهنيي قطاع سيارات الأجرة، الذي انعقد بمدينة إنزكان يوم 30 يونيو الماضي، وهو ما تُوّج بخلق لجنة يعهد لها بإعداد ملف ترافعي حول القضايا التي تهم فئة مهنيي قطاع سيارات الأجرة بصنفيها، قصد إحالته على رئيس الحكومة في أقرب الآجال”.

    وعبر المكتب السياسي، عن “أسفه العميق للخروج المبكر من منافسات كأس إفريقيا، فإنه يقدم الشكر لعناصر النخبة الوطنية عن أدائهم المتميز، متمنيا لهم التوفيق في ما هو قادم من منافسات حتى يعيدوا الفرحة للشعب المغربي”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إرسال تعزيزات أمنية مكثفة للعيون للحفاظ على النظام العام