أسرار اختيار الوزراء بالمغرب

أسرار اختيار الوزراء بالمغرب

A- A+
  • بنيس: 396 وزيرا تناوبوا على الكراسي منذ استقلال المغرب

    إلى اليوم.. هذا مسارهم وتكوينهم وعائلاتهم

  • هؤلاء سجنوا في قلب الوزارة أو بعدها

    المشعل“/”شوف تيفي

    مصطفى لختاصير

    ولدت بمدينة فاس سنة 1952، ولجت الكتابالمسيدفي سن الثالثة من عمري. بعد سن الخامسة، تم تسجيلي بمدرسةاللمطيينبدرب العامر، لم أكن من المتفوقين في الدراسة، بل لم أكن أفهم حتى ما يدور داخل القسم، كنت أذهب إلى المدرسة وأرجع، بدون فائدة تذكر، كررت في أكثر من قسم. خلال السنة الدراسية 1962/1963، كنت أدرس في مدرسة الزنجفور التي انتقلت إليها، وفي نفس الوقت كنت أشتغل مع أبي، وقبل نهاية السنة الدراسية، أمرني أبي بأن أنقطع عن الدراسة، لأمتهن حرفةالخرازةبصفة نهائية، مع حلول السنة الدراسية الجديدة، وبإلحاح من أمي، رجعت إلى صفوف الدراسة، وتم تسجيلي بمدرسة باب ريافة، ولجت المدرسة بالقسم الرابع ابتدائي، وهنا بدأت أحصل في الامتحانات الشهرية على أعلى نقطة وأرتب الأول في القسم، وخلال امتحانات آخر السنة كنت أنا الأول في المدرسة كلها، وانتقلت إلى قسمالشهادةالخامسة ابتدائي، هنا ولعدة أسباب قررت الانقطاع عن الدراسة نهائياهكذا عرف عبد الحي بنيس نفسه لقراءالمشعلوأضاف قائلا: “اشتغلت مع أبي في حرفة الخرازة،بالدرازهذه الورشة كانت بالنسبة لي، وكأنها جامعة عالمية. في حرفة الخرازة ككل الحرف، الجميع يعمل بجد وتفان، لأن من لم يعمل، لا يتسلم أجره آخر النهار، ففي مجال الصناعة التقليدية، لا يوجد صانعشبحعلى غرار الوظيفة العمومية. كنت أتقاضى عشرة دراهم من والدي في الأسبوع، فمنها يجب أن أشتري لباسي، وأحلق وجهي، وأذهب إلى الحمام، حيث تعلمت في هذه الفترة كيف أتدبر حياتي بأي مبلغ تسلمته قليلا كان أو كثيرا“.

    هذهالإضاءةمنجانبعبدالحيبنيستقربنامنعالمهذاالكاتبوالباحثالعصامي،والذيستنقلبحياتهرأساعلىعقببعدالتحاقهبالعملفيالبرلمانفيوظيفةشاوش، يقول عن سر هذا الالتحاقعلى الرغم من عدم توفري على شواهد جامعية ولا حتى مدرسية، دعيت بتدخل من قبل المرحوم محمد بنشقرون المدير العام لمركز حزب الاستقلال، يوم 14 أكتوبر 1977 للالتحاق للعمل موظفامأموربإدارة الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النوابويردفلكم كان حلمي جميلا عندما دعيت للالتحاق بعملي كموظف بمجلس النواب، لم تكن السماء لتسع فرحتي وأنا في عمر الزهور. هجرني النوم تلك الليلة، وكنت أنتظر بزوغ الصبح للتوجه نحو مهمتي الجديدة“.

    كانت الوظيفة الجديدة ميلادا جديدا لشخص آخر، التقى خلال مشواره بمجلس النواب والذي ناهز 35 سنة، وزراء وبرلمانيين وموظفين كبار، وخلال هذه المدة ظل يجمع الوثائق التي يجدها في طريقه يقولقررت أن أجمع كل ما يلقونه في أدراجهم ولا يقرؤونه، وسأصرفه للمتعطشين إلى المعرفة المهملة مثلي، وقلت يوما في نفسي كلمة قالها أرخميدس: اقتبستها من إحدى المسرحيات التي كنت أشخصها في شبابي بمدينة فاسوجدتها“. وحصيلة هذا القرار، هو أكثر من مائة عمل توثيقي تتصل كلها بالمؤسسة التشريعية، وإصدار اثنا وعشرون كتابا موجودا بالمكتبات والجامعات داخل المغرب وخارجه.. بل أسس منظمة لحفظ ذاكرة البرلمان، ليصبح الإسكافي عبد الحي بنيس أشهر من نار على علم، نظرا للأعمال التي أخرجها إلى الوجود والتي تتطلب جيشا من الباحثين ليقوموا بجمع وتصنيف وتحقيق وتحقيب آلاف الوثائق البرلمانية…”سماني البعض بـميخالة، لأنني جمعت كل ما وقع في طريقي كما هم دافعو العربات في شوارع مدننا كل مساء، ولقبني الآخر بالفنان، ربما إدراكا منه بهوايتي للمسرح في عنفوان شبابي، ويحلو للبعض أن يناديني بمؤرخ البرلمان ولقبتني الصحافة بذاكرة البرلمان“. يقول عبد الحي في تصريحه لـالمشعل“.

    بنيس هو بالفعل ذاكرة برلمانية حية برصيده الذي بلغ 22 مؤلفا ترصد العمل التشريعي منذ أول برلمان في سنة 1963 إلى اليوم.. استضافنا نهاية الأسبوع الماضي في بيته بحي الجزاءالكزابالرباط، وأدهشنا ما يقوم به هذا الرجل لوحده، حتى أمور الرقن يقوم بها بنفسه وهو لم يكد يحصل على الشهادة الابتدائيةأطلعنا على سر من أسراره وهو كتابه الجديد الذي من المزمع إصداره في شهر أبريل القادم تحت عنوانمسار وزراء وحكومات المغرب بين ثلاثة ملوك، وهو عمل توثيقيمعجزةيرصد ظاهرة الاستوزار في المغرب منذ الاستقلال إلى اليوم، بإحصاء العدد الإجمالي للوزراء الذين بلغ عددهم 396 وزيرا، ومكان ازديادهم، وشهاداتهم من الجامعات المغربية والأجنبية، ووزراء تم اعتقالهم قبل استقلال المغرب، والذين دخلوا السجن أثناء الاستوزار أو بعده، والسن الذي تقلد فيه الوزراء مناصبهم الوزارية، والوزراء الذين ساهموا في تحرير الدساتير المغربية، وآخرون درسوا الأمراء والأميرات، ومن أصبحوا وزراء لأنهم أصدقاء الدراسة للأمراء والأميرات وغيرها من المباحث الهامة التي تؤرخ للعمل الحكومي في المغرب، وهو عمل جبار عجزت مؤسسات عن القيام به، بينما نجح عبد الحي بنيس لوحده في المهمة.

    المشعلكما عودت قراءها على السبق الصحافي، اتفقت مع عبد الحي بنيس على نشر مضمون كتابمسار وزراء وحكومات المغرب بين ثلاثة ملوكقبل إصداره في أبريل القادم، لتميط اللثام عن أسرار الاستوزار والوزراء بين الملوك الثلاثة محمد الخامس الحسن الثاني ومحمد السادس، وتضعكم في صلب تجربة فريدة من نوعها، وسبق إعلامي يعري خبايا وأسرار العمل الحكومي في المغرب وبالأرقام والمعطيات الدقيقةكما نعد قراءنا الأعزاء على الكشف عن جوانب أخرى من حياة الوزراء المغاربة في أعدادنا القادمة والتي وردت في مسودة هذا الكتاب الجديد.. فتابعونا

    أسرار الاستوزار  بين ثلاثة ملوك

    مكان ازدياد الوزراء

    تناوب على كراسي الوزارات في الحكومات المغربية لما بعد الاستقلال، ثلاثمائة وأربعة وتسعون شخصية منهم وزيران مغربيان بديانة يهودية من مختلف شرائح الشعب المغربي ومن كل جهاته، رغم التفاوت الملاحظ لصالح بعض المناطق، فالشأن الحكومي لم يتوقف على منطقة دون أخرى، وبالنسبة لمكان ازديادهم، نجد أن جميع المدن المغربية تقريبا ممثلة في الذين تعاقبوا على الحكومات منذ استقلال المغرب إلى الآن، حيث أن مدينة فاس العاصمة العلمية للمملكة تتصدر رأس القائمة بـ74 وزيرا، متبوعة بكل من الرباط 39، والدار البيضاء 27، ومراكش ومكناس 23، وسلا 13، ووجدة 11، والجديدة وتازة 10، وتطوان 9، وطنجة وتيزنيت 7، والخميسات 6، وآسفي والناضور وصفرو وسطات والقنيطرة 5، وبركان ووزان وتاونات وخربيكة وبني ملال 4، وسيدي قاسم ومولاي إدريس زرهون وأكاير والراشيدية وأبي الجعد والفقيه بنصالح 3، وواد زم وبرشيد ودمنات وتارودانت وأزيلال والحسيمة وشفشاون والرماني وسيدي بنور والقصر الكبير وقلعة السراغنة وإقليم إيفران والعيون والجزائر وموريتانيا 2، والصويرة وناحية والماس وعين الشعير نواحي بوذنيب وأزرو وإيموزار مرموشة وأصيلة وتمارة وآيت صواب إقليم شتوكة آيت باها وتيفلت وتاوريرت والقباب وورزازات وبن تاجديت وأحفير وتاغوينت إقليم زاكورة وخنيفرة وعين اللوح ومريغة بالأطلس الكبير وطان طان وتويسيت إقليم جرادة ومريرت ودبدو والسمارة وإنزكان وميضار وبوعرفة وبنسليمان والقصابي وابن أحمد وعرباوة وتافريست إقليم الدريوش ومالاكا الإسبانية وفرنسا بواحد.

    المعاهد والجامعات المغربية التي تخرج منها وزراء

    87 من الوزراء تخرجوا من مدارس وكليات وجامعات مغربية، ضمنهم 12 تخرجوا من جامعة القرويين، منهم واحد من كلية الآداب بالقاهرة، و2 من جامعة السوربون بفرنسا، وستة وزراء تخرجوا من معاهد وكليات وجامعات مغربية ودار الحديث الحسنية. وخمسة وزراء تخرجوا من جامعات متعددة، مغربية وجزائرية ومصرية وفرنسية.

    أما المدارس والمعاهد والكليات والجامعات المغربية التي تخرج منها الوزراء فهي: معهد الدراسات العليا، وجامعة محمد بن عبد الله، وجامعة محمد الخامس، وجامعة الحسن الثاني، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، والمركز الجامعي للطب النفسي، وكلية الطب والصيدلة، وكلية الشريعة، وكلية العلوم، وكلية الحقوق، وكوليج أزرو، والمدرسة الوطنية للإدارة، وكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية، والمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات، والمدرسة المحمدية للمهندسين، ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، والمعهد الوطني للبريد والمواصلات.

    كما أن ثمانية وزراء تخرجوا من مدارس عسكرية، ستة منهم تخرجوا من المدرسة العسكريةدار البيصابمكناس، وواحد تخرج من الأكاديمية العسكرية بتوليدو الإسبانية، والثامن تخرج من المدرسة العليا لأركان الحرب بباريس.

    المعاهد والجامعات الفرنسية التي تخرج منها الوزراء

    230 من الوزراء تخرجوا من المعاهد والكليات والجامعات الفرنسية، من قبيل: مدرسة العلوم السياسية، ومدرسة المعادن، والمدرسة الوطنية للفلاحة، ومدرسة البوليتيكنيك، والمدرسة العليا للتجارة، والمعهد الوطني للزراعة والبيطرة، والمدرسة الوطنية العليا لصناعات وفنون المنسوجات، والمدرسة الوطنية للدراسات والتوجيه المهني، والمدرسة الوطنية للطرق والقناطر، ومعهد الدراسات السياسية وغيرها..

    وزراء تخرجوا من معاهد وجامعات دول مختلفة

    43 من الوزراء تخرجوا من معاهد وكليات وجامعات دول مختلفة كالجزائر، والسنغال، وموريتانيا، ومصر، وتونس، وألمانيا، وسويسرا، والولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وإسبانيا، والبرتغال، وكندا، وفرنسا، وبلجيكا، وجنوب إفريقيا، وكوريا الجنوبية.

    وزراءتماعتقالهمقبلاستقلالالمغرببسببنضالهمالسياسيضدالسلطاتالاستعمارية

    من بين الوطنيين الذين قاوموا الاحتلال الفرنسي قبل استقلال المغرب، يوجد 24 ممن تم اعتقالهم بسبب نضالهم السياسي في تلك الفترة، فأصبحوا وزراء بعد استقلال المغرب، ومنهم مثلا عبد الرحيم بوعبيد، محمد المختار السوسي: عبد الله إبراهيم امحمد ابا حنيني محمد المكي الناصري وغيرهم..

    موقعون على وثيقة المطالبة بالاستقلال أصبحوا وزراء

    من بين 66 من الوطنيين الذين وقعوا على وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير 1944، 20 عضوا أصبحوا فيما بعد الاستقلال وزراء وهم على التوالي:

    محمد الزغاري، إدريس المحمدي، عبد الرحيم بوعبيد، محمد الشرقاوي، عبد الكريم التويمي بن جلون، محمد الفاسي، أحمد اليزيدي، عبد الله إبراهيم، الحاج أحمد بلا فريج، الحاج عمر بن عبد الجليل، مسعود الشيكر، محمد العربي العلمي، أحمد أبا حنيني، أحمد الحمياني، محمد الغزاوي، عبد الحميد الزموري، قاسم الزهيري، أحمد بنبوشتى، عبد الرحمن بادو، الهاشمي الفيلالي.

    وزراء شاركوا في مفاوضات إيكس ليبان

    من ضمن الشخصيات التي شاركت في مفاوضات إيكس ليبان حول استقلال المغرب 12 عضوا أصبحوا بعد استقلال المغرب وزراء وهم على التوالي:

    عن حزب الاستقلال: عبد الرحيم بوعبيد، محمد اليزيدي، عمر بن عبد الجليل، امحمد بوستة، امحمد الدويري. عن حزب الشورى والاستقلال: أحمد بن سودة، عبد الهادي بوطالب، عبد القادر بن جلون، محمد الشرقاوي. المستقلون: مبارك البكاي، محمد الزغاري، أحمد بركاش.

    السن الذي تقلد فيه الوزراء مناصبهم الوزارية

    بالنسبة للسن الذي تقلد فيه الوزارء مهامهم، يتراوح بين 27 سنة و74 سنة.

    فنجد أن التهامي الوزاني، تقلد مهامه الوزارية في سن 27 سنة.

    وكل من محمد الدويري، ومحمد المهدي عبد الجليل، وعبد الرحمن الكوهن، وخلي هنا ولد الرشيد، تقلدوا مهامهم الوزارية في سن 28 سنة.

    كما أن كل من أحمد بنكيران، وعبد الحفيظ القادري، والمهدي بن بوشتى، تقلدوا مهامهم الوزارية في سن 29 سنة.

    أما الذين تقلدوا المهام الوزارية في سن بين 30 و40 سنة، نجد 101 وزيرة ووزير.

    والذين تقلدوا المهام الوزارية في سن بين 40 و50 سنة، نجد 133 وزيرة ووزير.

    والذين تقلدوا المهام الوزارية في سن بين 50 و60 سنة، نجد 100 وزيرة ووزير.

    والذين تقلدوا المهام الوزارية في سن بين 60 و70 سنة، نجد 26 وزيرة ووزيرا.

    أما الوزراء الدين تقلدوا المنصب في سن أكثر من 70 سنة هم:

    عبد الكريم غلاب، ومحمد الحجوي عن سن 72 سنة.

    وعبد الرحمان اليوسفي عن سن 74 سنة.

    وزراء أساتذة للأمراء والأميرات

    تكلف تسعة من الوزراء تعليم الأمراء والأميرات وهم على التوالي:

    محمد الفاسي، عبد الهادي بوطالب، امحمد أبا حنيني، محمد عواد، محمد بن علي شفيق، عبد الكبير العلوي المدغري، فتح الله ولعلو، عزيز الحسين، عبد الله ساعف.

    وزراء أصدقاء الدراسة مع الأمراء والأميرات

    من بين الذين كانت لهم صداقة في الدراسة مع الأمراء والأميرات سبع وزراء وهم:

    أحمد عصمان، عبد الرحمن الكوهن، عبد الحفيظ بوطالب، عبد الحفيظ القادري، فؤاد عالي الهمة، الطيب الفاسي الفهري، شكيب بنموسى.

    وزراء تقلدوا منصب مستشار الملك لكل من:

    محمد الخامس، الحسن الثاني، محمد السادس

    إن كل الملوك الذين تعاقبوا على حكم المغرب منذ الاستقلال إلى الآن قد اتخذوا مستشارين لهم، فقد تقلد منصب مستشار الملك منذ استقلال المغرب إلى الآن 22 من الوزراء وهم:

    محمدرشيدملين: المستشار الشخصي للملك محمد الخامس

    الحاجأحمدبلافريج: ممثل شخصي للملك الحسن الثاني.

    عبدالهاديبوطالب: مستشارا للملك الحسن الثاني في فترة (1976 و1978) وكذا في الفترة الممتدة من (ديسمبر 1991 إلى 1996).

    إدريسالسلاوي: مستشارا للملك الحسن الثاني في 10 أكتوبر 1977، حيث اضطلع بالملفات القانونية والسياسية، خصوصا في جانبها المتعلق بالحوار مع الزعامات السياسية.

    أحمدرضاكديرة: مستشارا للملك الحسن الثاني سنة 1977.

    أحمدبنسودة: مستشارا للملك الحسن الثاني سنة 1977.

    محمدعواد: مستشارا للملك الحسن الثاني في 22 يناير 1980.

    أحمدمجيدبنجلون: مستشارا قانونيا بالديوان الملكي سنة 1976.

    الطيبزعمون: مستشارا للملك في الشؤون الفلاحية.

    الهاشميالفيلالي: مستشارا بالديوان الملكي.

    محمدالقباج: مستشار للملك الحسن الثاني.

    علالسيناصر: مستشارا للملك الحسن الثاني.

    عبدالعزيزمزيانبلفقيه: مستشارا بالديوان الملكي في 24 أبريل 1998.

    محمدالمعتصم: مستشارا للملك سنة 1999.

    زليخةنصري: مستشارة للملك محمد السادس في الشؤون الاجتماعية منذ 29 مارس 2000.

    أحمدالميداوي: مستشار في الديوان الملكي للملك محمد السادس بين 2001 و2003.

    عمرالقباج: مستشارا بالديوان الملكي في 22 يوليوز 2006.

    المصطفى ساهل: مستشارا للملك بالديوان الملكي يوم الأربعاء 5 أكتوبر 2011.

    فؤاد عالي الهمة: مستشارا للملك محمد السادس في 7 ديسمبر 2011.

    ياسر الزناكي: مستشارا للملك محمد السادس في 7 ديسمبر 2011.

    الطيب الفاسي الفهري: مستشار للملك بالديوان الملكي في 2 يناير 2012.

    عمر عزيمان: مستشارا للملك في 18 فبراير 2012.

    وزراء تقلدوا منصب مدير الديوان الملكي أو مكلفين بمهمة داخل المحيط الملكي

    من عادة الملوك المغاربة أن يختاروا من بين الرعية أناس يثقون فيهم ويقربوهم داخل المحيط الملكي للعمل بجانبهم وتكليفهم بمهام محددة، ومن بين هؤلاء: 40 من الوزيرات والوزراء تقلدوا مهمات مختلفة بالديوان الملكي، وهكذا نجد أن أربعة منهم تقلدوا مهام مدير الديوان الملكي في عهد الملك الراحل محمد الخامس، وستة تقلدوا نفس المهمة في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وخمسة تقلدوا نفس المهمة بديوان ولي العهد الأمير مولاي الحسن، أو ولي العهد الأمير سيدي محمد.

    كما أن عضوين من ضمن هؤلاء تقلدا مهام رئيس الديوان الملكي، والباقي تقلد مهام العضوية بالديوان الملكي أو إحدى المهام المرتبطة به..

    وزراء مؤسسون وأمناء عامون لأحزاب سياسية

    لقد أصبح وزراء 45 من الشخصيات التي أسست أو ساهمت في تأسيس أحزاب سياسية في المغرب، كما أن عددا منهم تقلد مسؤولية أمين عام والكاتب الأول لتلك الأحزاب..

    وزراءتحملوافيالدولةمسؤوليةرجلسلطة

    كما تحمل 43 من الوزراء في الدولة مسؤولية رجل سلطة منها: قائدباشاعاملواليمدير عام للأمن الوطنيمدير الإدارة العامة لحماية التراب الوطني

    وزراء مارسوا مهنة التعليم في مختلف مراحله إما ابتدائي أو ثانوي أو جامعي

    مارس مهنة التعليم في مختلف مراحله الابتدائي والثانوي والجامعي 108 من الوزراء، ضمنهم 24 وزيرة ووزير تحملوا مسؤولية تسيير جامعات ومؤسسات ومعاهد مدرسية وطنية

    وزراء مارسوا مهنة الطب

    الذين تخرجوا أطباء 35 وزيرا من بينهم 5 أصبحوا عمداء كليات الطب والصيدلة في المغرب، و13 منهم تحملوا مسؤوليات مختلفة في المجال الطبي..

    وزراء لهم صفة مهندس..

    71 من بين جميع الوزيرات والوزراء لهم صفة مهندس، وبصفتهم هذه تحمل 29 منهم مسؤوليات مختلفة مرتبطة بمجال تخصصاتهم..

    وزراء مارسوا القضاء

    تحمل 31 من الوزراء مهام قضائية، إما بالمحاكم المغربية، أو أعضاء في الغرفة الدستورية بالمجلس الأعلى أو رؤساء وأعضاء بالمجلس الدستوري ..

    وزراء رجال أعمال

    تقلد المنصب الوزاري العديد من رجال الأعمال ومن أبرزهم نجد:

    محمد الغزاوي، ومحمد كريم العمراني، وعبد الرحمن بوفتاس، والعلمي التازي، وعزيز أخنوش، ومولاي حفيظ العلمي.

    وزراء مسؤولين عن أبناك ومؤسسات عمومية

    لقد تم تسيير العديد من الأبناك والمؤسسات العمومية من قبل 64 وزيرة ووزير. مثلا:

    محمد الزغاري: مديرا للمكتب الشريف للفوسفاط سنة 1958.

    مديرا لبنك المغرب سنة 1958.

    إدريس السلاوي: والي بنك المغرب من غشت 1964 إلى بداية 1968.

    بنسالم جسوس: رئيس مدير عام للشركة الوطنية للاستثمار .

    إدريس الدباغ: نائب رئيس “البنك التجاري المغربيالبنك التجاري المغربي .

    مامون الطاهري: مدير الخزينة العامة بين 1958 و1959. في 10 فبراير سنة 1959، تولّى تأسيس صندوق الإيداع والتدبير، اقتداء بالتجربة الفرنسية في مجال استثمار وحماية المدخرات الاجتماعية للمواطنين. مدير مديرية الضرائب ابتداء من 1 أكتوبر 1959.

    أحمد بناني: مدير عام لصندوق الإيداع والتدبير. في سنة 1968 أسندت إليه نائب والي بنك المغرب في سنة 1968 إلى سنة 1985. وغيرهم..

    بعد اعتقالهم بسبب مواقفهم السياسية أصبحوا وزراء

    -1 بعد أن استوزر عبد الرحيم بوعبيد في الحكومات الأولى للاستقلال، ألقي القبض عليه وبعض أعضاء المكتب السياسي، وصدر الحكم عليهم بالسجن لمدة سنة نافذة قضوها بميسور، بعد قضاء شهر في سجن لعلو بالرباط، بناء على بيان صادر يوم 5 سبتمبر 1981 الذي أعرب فيه المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عن تحفظاته بشأن قبول الاستفتاء لتقرير المصير في الصحراء المغربية، وفي 26 فبراير 1982 صدر في حقه عفو ملكي من أجل إطلاق سراحه.

    -2 عبد الرحمان اليوسفي اعتقل في ديسمبر 1959 بتهمة التحريض على العنف والنيل من الأمن الوطني للدولة والأمن العام ، واعتقل في يوليو 1963 بتهمة التآمر وصدر عليه حكم بالسجن مدة سنتين مع وقف التنفيذ، وقد عفي عنه سنة 1965، وحكم عليه غيابيا في جلسات محاكمة مراكش (1969 – 1975) حيث طالب المدعي العام بإصدار حكم بالإعدام على اليوسفي، فصدر حكم بالعفو عنه في 20 غشت 1980 وعاد إلى المغرب في أكتوبر 1980.

    -3 عبد الكريم غلاب اعتقل يوم 23 أكتوبر 1969، بصفته مدير جريدة العلم، لاعتراضه على اعتراف الحكومة المغربية باستقلال موريتانيا.

    -4 محمد اليازغي اعتقل عقب هزيمة يونيو 1967، وأثناء قيامه بالتعبئة الشعبية لمدة سنة دون تقديمه للمحاكمة، وفي يونيو 1973 قدم للمحاكمة أمام المحكمة العسكرية بالقنيطرة، ومن بوابة السجن اقتيد إلى الإقامة الجبرية بإفران إلى أن أطلق سراحه سنة 1974، وحول قضية الصحراء المغربية، اعتقل في سبتمبر 1981وحكم عليه بالسجن لمدة سنة قضى نصفها بسجن بميسور.

    -5 عبد الإله بن كيران اعتقل مرتين، الأولى سنة 1981 في إطار التحقيق حول الشبيبة الإسلامية وقياداتها، والثانية سنة 1982، حيث اقتيد إلى درب مولاي الشريف، وكانت التهمة الموجهة إليه هو قيادة تنظيم يدعو إلى الثورة المسلحة ضد النظام وتوزيع مجلةالمجاهد  التي تحرض على ذلك.

    وزراء ساهموا في تحرير الدساتير المغربية

    باعتبار أن الدستور هو  القانون الأسمى والسند الذي تنبثق منه باقي القوانين، بعد استقلال المغرب تمت صياغة الدستور سنة 1962 الذي تم تعديله سنتي 1970 و1972 وسنتي 1992 و1996 بالإضافة إلى دستور 2011، وهذه الدساتير الستة شارك في تحريرها ستة وزراء وهم على التوالي:

    عبد الهادي بوطالب: شارك في تحرير دستور 1992 المعدل سنة 1996 الذي أرسى أسس تجربة الانتقال السياسي في المغرب التي توجت بتشكيل حكومة التناوب. 

    عبد الرحيم بوعبيد: ساهم إلى جانب امحمد بوستة الأمين العام لحزب الاستقلال في تقديم مطالب تعديل الدستور للراحل العاهل المغربي الحسن الثاني.

    امحمد بوستة: ساهم إلى جانب المرحوم الأستاذ عبد الرحيم بوعبيد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي في تقديم مطالب تعديل الدستور للراحل العاهل المغربي الحسن الثاني.

    علال الفاسي: شارك في وضع الأسس الأولى “دستور المغرب سنة 1962 “لدستور سنة 1962م.

    أحمد عصمان: من المساهمين في تهيئ دستور 1972، كما شارك في تهيئ دستور 1992، الذي انبثق عنه دستور 1996.

    محمد معتصم: رئيس لجنة الآلية السياسية للمتابعة وتبادل الرأي والمشورة بشأن مراجعة الدستور 2011.

    عمر عزيمان: عضو فريقاستفتاء على الدستور المغربي 2011″تأليف الدستور الجديد 2011.

    وزراء مارسوا مهنة المحاماة

    مهنة المحاماة مارسها 45 من الوزراء، وتقلد ثمانية منهم مهمة نقيب، وهؤلاء النقباء هم:

    عبد الكريم التويمي بن جلون: نقيبا للمحامين بفاس، ثم انتخب رئيسا لمكتب النقباء بالمغرب.

    امحمد بوستة: محام بهيئة المحامين بالرباط، وأصبح فيما بعد نقيبا للمحامين.

    محمد المعطي بوعبيد: أدى قسم مهنةالمحاماةبالدار البيضاء سنة 1952 ثم قيد بالجدول الكبير سنة 1955،

    انتخب 5 مرات نقيبا لهيئة المحامين بالدار البيضاء.

    انتخب رئيسا لجمعية نقابات المحامين بالمغرب 3 مرات.

    شغل منصب كاتب عام لودادية محاميي “المغرب العربيالمغرب العربي

    رئيس “اتحاد المحاميين العرباتحاد المحاميين العرب فيالستينياتالستينات.

    عباس الفاسي: عضو في هيئة المحامين بـالرباطسنة 1964، وانتخب نقيبا للهيئة سنة 1975.

    عبد الرحيم بنعبد الجليل: اشتغل في المحاماة منذ سنة 1962، ونقيب سابق لهيأة المحامين بالدار البيضاء، ونائب سابق لرئيس جمعية هيئة المحامين بالمغرب.

    محمد الودغيري: مارس مهنة المحاماة بالدار البيضاء ابتداء من سنة 1961.

    محمد زيان: محامي بهيئة الرباط ونقيب لها سابقا.

    عبد الرحمن اليوسفي: اشتغل محاميا بطنجة بين 1952 و1960. وعميد سلك المحاماة في طنجة سنة 1959.

    محمد بوزوبع: التحق بمهنة المحاماة بنقابة الرباط سنة 1962. والكاتب العام لهيئة المحامين بالرباط سنة 1973.

    محمد الطيب الناصري: محام بهيئة المحامين منذ سنة 1964بالدار البيضاء، وأصبح كاتبا أول ثم مديرا لندوة التدريب بالهيئة بنفس المدينة، ونقيب للهيئة، وعضوا لعدة مرات بمجلسها.

    وزراء دخلوا السجن أثناء استوزارهم

    اعتقال خمسة وزراء من حكومة أحمد العراقي سنة 1971 ودخولهم إلى السجن بسبب تورطهم في قضايا الفساد وتهريب المعادن واستغلال النفوذ، وهم: محمد الجعيدي، وزير التجارة والصناعة، وعبد الحميد كريم، وزير السياحة، وعبد الكريم الأزرق، وزير الأشغال العمومية، ويحيى شفشاوني، وزير أسبق للأشغال العمومية مدير سابق لمكتب الأبحاث والمساهمات المعدنية، ومامون الطاهري، وزير المالية.

    وتراوحت الأحكام في ملفالوزراء المرتشينما بين 4 و12 سنة سجنا نافذا، انتهت بعفو ملكي قبل إتمام مدة العقوبة.

    وزراء دخلوا السجن بعد استوزارهم

    الحسن اليوسي وزير الداخلية في أول حكومة بعد استقلال المغرب، بسبب وقوع أحداث مقلقة ومختلفة وخطيرة بميدلت وقصر السوقناحية تافيلالتأدت إلى نشوب عدة قلاقل، التي عزل على إثرها عدي وبيهي من مهامه كعامل على تافيلالت، صرح هذا الأخير أمام المحكمة: “لقد عينني الحسن اليوسي عندما كان وزيرا للداخلية عاملا على إقليم تافيلالت وطلب مني تنفيذ كل أوامره، ولقد كنت مخلصا دائما، والذي فعلته هو أنني نفذت أوامر الحسن اليوسي كما أنه هو الذي أعطانا السلاح، وبتزامن مع ذلك صدر بلاغ من الديوان الملكي في 26 دجنبر 1958 يقول إن لحسن اليوسي العضو في مجلس التاج قد التمس من صاحب الجلالة إعفاءه من المهام التي كانت منوطة به، وبهذه الإقالة رفعت الحصانة عنه، وبتاريخ 30 دجنبر 1958 حضر إلى قاعة المحكمة، ويوم 31 دجنبر أصدر قاضي التحقيق أمرا باعتقال الحسن اليوسي، وقد دامت هذه المحاكمة إلى 31 يناير 1959.

    مولاي الزين الزاهدي وزير التجارة والصناعة وتحويل المنشآت العامة إلى القطاع الخاص: توبع بسبب انفجار فضيحة نهب 15 مليار درهم من خزينة البنك العقاري والسياحي والتي تعود تفاصيلها إلى سنة 2001، وكان الملف أحيل على محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعد إلغاء محكمة العدل الخاصة، حيث تقرر متابعة 18 متهما في حالة سراح، بناء على نتائج تقرير لجنة تقصي الحقائق النيابية، الذي سجل وجود خروقات في تسيير المؤسسة، على مدى عقود من الزمن، وبعد صدور الحكم، فر خارج المغرب بعد أن أدين ابتدائيا بعشر سنوات سجنا، وبعشرين سنة استئنافيا يوم 15 يناير 2010.

    خالد عليوة وزير التنمية الاجتماعية والتضامن والتشغيل والتكوين المهني ناطقا رسميا باسم الحكومة: تم اعتقاله بتهمة الفساد المالي، بعد أن كان المجلس الأعلى للحسابات قد أورد اسمه في عدة قضايا مرتبطة بتسيير المؤسسة البنكية القرض العقاري والسياحي، وفي مارس 2012 أصبح ممنوعا من مغادرة التراب الوطني، ويوم الخميس 29 يونيو 2012 تم اعتقاله وإحالته على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء رهن السجن الإحتياطي، وفي 4 مارس 2013 سمح له بمغادرةسجن عكاشةسجن عكاشة لحضور مراسيم دفن والدته.

    وزراء دخلوا الحكومة ببذلة عسكرية

    من بين الوزراء الذين تقلدوا مهام حكومية، يوجد من بينهم ثمانية وزراء دخلوا الحكومة ببذلة عسكرية وهم السادة:

    مباركالبكاي: تخرج من المدرسة العسكريةدار البيضابمكناس برتبة نقيب سنة 1926.

    أحمداليزيدي: تخرج من المدرسة العسكريةدار البيضابمكناس برتبة ضابط سنة 1926.

    الجنرالمحمدالمذبوح: تخرج من المدرسة العسكريةدار البيضابمكناس برتبة ملازم أول في صيف 1947.

    محجوبيأحرضان: تخرج من المدرسة العسكريةدار البيضابمكناس برتبة ملازم سنة 1940.

    المارشالمحمدأمزيانالزهراوي: تخرج برتبة ملازم أول من الأكاديمية العسكرية بتوليدو الإسبانية سنة 1916، وملازم 1918، ونقيب 1923، وضابط سام سنة 1925.

    الجنرالمحمدأوفقير: تخرج من المدرسة العسكريةدار البيضابمكناس بدرجة ملازم سنة 1941.

    الجنرالإدريسبنعمرالعلمي: تخرج من المدرسة العسكريةدار البيضابمكناس برتبة ملازم سنة 1939.

    عبداللهالقادري: تخرج برتبة ضابط من المدرسة العسكرية لسان سير بفرنسا، وتخرج أيضا من المدرسة العليا لأركان الحرب بباريس.

    عبد الحي بنيس مؤلف كتاب مسار وزراء وحكومات المغرب لـالمشعل

    كنتخرازوشاوش في البرلمان وليست لدي حتى الشهادة الابتدائية ولكن الله ألهمني فأصدرت 23 كتابا

      ما هي الدواعي التي دفعتكم للقيام بهذا البحث الكبير عن أسرار الاستوزار بين ثلاثة ملوك؟

    بحكم عملي في البرلمان لمدة 35 سنة، قمت خلالها بجمع عدد كبير من الوثائق والمسودات والنصوص ومن الصحافة طبعا، وكنت اهتم فقط بالعمل البرلماني لدرجة إنني أخرجت موسوعة برلمانية من 3 مجلدات وهي متواجدة بجامعة هارفارد وأكسفورد، وفي عدة مكتبات وخزانات، ومؤخرا أهديتها إلى جامعتين في الرباط وفاس، واكتشفت تكملة لذلك العمل من خلال الجريدة الرسمية، فأصبح لدي مجموع تاريخ العمل البرلماني وهو رصيد كبير وخاص بالحكومات المتعاقبة، وبحكم أنني رئيس المركز الوطني لحفظ ذاكرة البرلمان، فإنني قررت إنجاز هذا العمل الذي يضم مسارات 394 وزير بالإضافة إلى ملكين هما محمد الخامس مرة واحدة والحسن الثاني الذي كان 5 مرات وزيرا.. حيث قمت بتتبع كل شخصية وزارية من خلال تعيينها وسنها وعدد مرات الاستوزار وغيرها..

      قلتم إن صديقا لكم هو الذي أوحى لكم بفكرة كتاب عن مسارات الوزراء في عهد ثلاثة ملوك؟

    نعم هذا الشخص هو صديق عزيز علي، ولم أكن أعرفه من قبل إلى أن اشترى موسوعة البرلمان وشاهد الكم الهائل من المعلومات فاتصل بي، وأوحى لي بفكرة هذا الكتاب بشكله الجديد..

            وزيرا ما هي أبرز الطرائف
    التي وقعت في عهد هؤلاء الوزراء؟

    أكيد أن مولاي أحمد العلوي كان أكثرهم نكتة وطرافة، ولكن هنالك أيضا وزراء آخرون مثلا عبد الرحيم بوعبيد كان في مؤتمر بهافانا ويخطب كاسترو وطلب الكلمة وعندما لم ينتبه إليه أحد أزال حذاءه وضرب به على الطاولة إلى أن انتبهت إليه القاعة، ومن المواقف أيضا قطع البث أثناء مناقشة ملتمس الرقابة، وأحرضان عندما كان يقدم له الكاتب العام أعضاء الوزارة وكانوا كلهم من أهل فاس فقال له  أنا في قيسارية ماشي في وزارة“…وغيرها كثير من الطرائف.

      شجرة الأنساب تظهر أن المنصب الوزاري كان يدور بين الأبناء والأصهار والأحفاد والإخوة وغيرهم من العائلة الواحدة، هل كشفت أمامكم حقائق جديدة؟

    هي العلاقات العائلية بامتداداتها، ولا ننس أنه كان في الحكومات أيضا وزراء من أبناء الشعب وهنالك من كانوا في الخيرية مثل إدريس التولالي، ولكن الطاغي هم أفراد من العائلة الواحدة، مثلا الأخوين باحنيني، علال الفاسي وابنه وسبطه وزوجات بناته كلهم استوزروا، أو بلا فريج زوج ابنته وسبطه وابن أخيه وزوج بنت أخيه كلهم استوزروا، والأخوين بنهيمة وزوج أختهما كانوا وزراء، وأسرة الخطيب، وزيان تزوج بأخت رضا اكديرة، وياسمينة بادو وامتدادات عائلتها المتشعبة، أبوها خالتها زوج خالتها وأخ زوجها وخال زوجها وغيرهم كانوا وزراء ونجد 68 من العلاقات العائلية استوزرت في المغرب.

        ما فائدة هذا العمل في التأريخ للمؤسسة التشريعية؟

    أتحدث بصدق، أنا كنت إسكافي (خراز) وشاوش في البرلمان وليست لدي حتى الشهادة الابتدائية ولكن الله ألهمني لهذا العمل حتى أصدرت 23 كتابا، وهي اليوم في جامعات ومكاتب عالمية.. وأنا أقوم بعمل أهبه لله وأقول يمكن أن يستفيد منه أحدهم في البحث العلمي والدكتوراه وغيرها، كما أن دولا أخرى تستفيد من هذا العلم، ويكفيني بعد موتي أن أترك مفخرة لأبنائي وأحفادي. وأقوم بعمل لم تقم به مؤسسات كبرى..كما أني ساهمت في المؤسسة التشريعية بمشروعلاريجيللتلفزة، ومشروع إهداء كتاب كل سنة للملك عن العمل التشريعي وغيرها.

    وزراء مارسوا الصحافة

    ممارسة مهنة الصحافة والإعلام كانت هي المفضلة لدى 51 من الوزراء، بحيث أننا نجد من بينهم عبد الكريم غلاب الذي أصبح أمينا عاما للنقابة الوطنية للصحافة المغربية منذ إنشائها سنة 1961، وجدد انتخابه في كل المؤتمرات إلى سنة 1983، كما أنه انتخب نائب الأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب (1965-1983)، وكذا محمد اليازغي الذي أصبح الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ما بين سنتي 1977 و1993، ثم محمد العربي المساري الذي أصبح رئيس اللجنة الوطنية لإصلاح قوانين الصحافة والنشر، ورئيس لجنة ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة بوكالة المغرب العربي للأنباء، وعضو الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب منذ 1969، ثم نائب رئيس الاتحاد في 1996 حتى 1998، ومحمد أوجار الذي انتخب نائبا للكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية. كما أن وزيران هما أحمد اخشيشن الذي تقلد منصب مدير عام للهيأة العليا للاتصال السمعي البصري في سبتمبر 2003، ولطيفة أخرباش رئيسة للهيأة العليا للمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يوم 3 دجنبر 2018.

    وفي مجال الإذاعة والتلفزة عين عبد الله غرنيط مدير عام للإذاعة والتلفزة، وقاسم الزهيري تقلد مهام مدير عام للإذاعة الوطنية سنة 1956 إلى سنة 1959، ولطيفة أخرباش التي كانت مديرة للإعلام والاتصال في 10 سبتمبر 2003، وأصبحت مديرة للإذاعة المغربية في مارس 2007، بالإضافة إلى محمد المختار السوسي: ساهم بمجموعة من الأحاديث الدينية في الفقه والعقيدة والمعاملات، تبلغ حولي تسعين حلقة مدة كل حلقة ما بين 10 إلى 15 دقيقة، سجلها في بداية الستينات من القرن الماضي للإذاعة الوطنية (كانت تداع عادة في كل شهر رمضان بلهجة تشلحيت)، ومحمد المكي الناصري الذي كان يقومببث مباشربتفسير القرآن الكريم على أموج الإذاعة الوطنية، حيث كان المغاربة يستيقظون كل صباح على صوت الفقيه الصادح بالقول: عباد الله، عباد الله، ومما حكي عنه أنه أثناء تسجيل تلك الحلقات لا يحمل بين يديه ورقة أو كتابا، بل كان يكتفي بالتوقف بين حلقة وأخرى لشرب ماء يروي به ظمأه، ثم يواصل الكلام بلغة عربية سلسة وبليغة وذات حمولات غنية بالمعاني والدلالات، وعبد اللطيف السملالي الذي تولى على مدى أربعين سنة تغطية العديد من الأحداث السياسية والرياضية والثقافية البارزة، من بينهامفاوضات إيكس ليبانالمفاوضات المغربية الفرنسية عام 1955 في  “إيكس ليبانإيكس ليبان ودورة الألعاب الأولمبية في هلسنكي عام 1952، وهو مؤسس مصلحة الرياضة بالإذاعة الوطنية التي تولى رئاستها عدة سنوات، ورئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية من 1971 إلى 1989، كما أن محمد العربي المساري اشتغل في الإذاعة من 1958 إلي 1964، وعبد السلام أحيزون الذي عمل كرئيس تنفيذي لقناة  “ميدي 1 سات“.

    وفي مجال تدريس الصحافة نجد أن محمد الإدريسي العلمي المشيشي كان مدير المعهد العالي للصحافة، ورئيس الهيئة المستقلة لأخلاقيات الصحافة، وأحمد اخشيشن رئيس سابق للجمعية المغربية لخريجي مدارس الصحافة، ونائب رئيس الجمعية المغربية للبحث في مجال الاتصال، ثم لطيفة أخرباش التي تولت مهمة التدريس بالمعهد العالي للصحافة بالرباط الذي أصبح منذ 1995 يسمى بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، ورئيسة شبكةتيوفراسبلمراكز تكوين الصحافيين في أكتوبر 2005.

    وبالنسبة للصحافة المكتوبة نكتفي بمديري ورؤساء التحرير الجرائد الوطنية وهم السادة:

    عبداللهإبراهيم: مدير جريدة العلم.

    قاسمالزهيري: عمل محررا بجريدة العلم، ثم رئيس تحريرها بين 1950 – 1952، وبعد الاستقلال تولى من جديد سنة 1956 رئاسة تحريرها، وأصبح مديرا لجريدة العلم سنة 1959.

    عبدالكريمغلاب: رئيس تحرير مجلة (رسالة المغرب) الثقافية الأسبوعية ثم الشهرية ابتداء من سنة 1949 حتى توقيفها بقرار من الإقامة العامة الفرنسية في ديسمبر 1952، ورئيس تحرير جريدةالعلم، وفي سنة 1960 أصبح مديرا لها حتى يوليو 2004.

    محمدالعربيالمساري: التحق بجريدة العلم التي تدرج فيها من محررا إلى رئيس للتحرير إلى أن صار مديرا لها سنة 1982.

    الحاجأحمدبلافريج: من مؤسسي ورئيس تحرير مجلة تصدر في باريس تحت اسممجلة المغرب“.

    عبدالرحيمبوعبيد: أسس صحيفة الاستقلال الأسبوعية وعمل بها رئيسا للتحرير إلى غاية 1952.

    عبدالرحمناليوسفي: رئيس تحرير جريدة المحرر بين 1959 و1965.

    محمداليازغي: مدير جريدة المحرر من ديسمبر 1975 إلى سنة 1981، ومدير صحيفةليبراسيونالمغربية الناطقة بالفرنسية .

    محمدالأشعري: اشتغل بالصحافة مسؤولا في جريدة الاتحاد الاشتراكي ومجلة آفاق.

    محمدالكحص: مدير مساعد ومدير تحرير صحيفةليبراسيونمنذ 1993.

    عبدالرحمنبادو: مديرا جريدة الرأي (l’opinion)، لسان حزب الاستقلال باللغة الفرنسية.

    عبدالحميدعواد: مدير صحيفة لوبينيون بين 1970 و1974.

    عبدالخالقالطريس: أصدر أول جريدة وطنية في المغرب باللغةالعربية، وهي جريدةالحياة الأسبوعيةفي 8 مارس 1934، ثم جريدةالحياة اليوميةثمجريدة الأمة، وأصدر في 8 نوفمبر 1954 جريدةالأمةبتطوان.

    علالالفاسي: من مؤسسي المجلة الشهريةأم البنينبفاس سنة 1930، وكان من كتابها أيضا، وكان عضوا مراسلا في “مجمع اللغة العربية بدمشقومجمع اللغة العربية بالقاهرة، كما كان يغذي الصحافة المغربية والجزائرية والتونسية والشرقية بأعمدة موقعة باسمه، وأصدر جريدة أسبوعية وطنية للدفاع عن حدود المغرب الطبيعية والتاريخية تحت عنوان: “صحراء المغرببتاريخ 6 مارس 1957.

    محمدبنالحسنالوزاني:

    أصدر جريدة “عمل الشعب” “لغة فرنسية  (L’Action du Peuple)، في 4 غشت 1933، كما أصدر جريدةالدفاعبالعربية في 18 أبريل 1937.

    محمدالمكيالناصري: عمل بالصحافة، كصحفي ومؤسس ومشارك ومناضل في: مجلة المغرب الجديد 1935 – شهريةتطوان، وصحيفة الوحدة المغربية– 1937 – ثلاث مرات في الأسبوعتطوان، وجريدة -unidadmarroc- سنة 1937 – بالاسبانية أسبوعيةتطوان، وصحيفة la voix du marocبالفرنسية – 1946 – أسبوعيةطنجة، وصحيفة منبر الشعب – 1949 – يوميةطنجة، وصحيفة الشعب 1952 – خلفت منبر الشعبيومية.

    محمد الشرقاوي: ترأس جريدة “la voix nationale” سنتي 1943 و1944.

    عبدالهاديبوطالب: عمل رئيسا لتحرير جريدةالرأي العام“.

    أحمدبنسودة: مدير جريدةالرأي العام“.

    أحمدبنكيران: مدير جريدةلوماتان“.

    مولايأحمدالعلوي: هو من قام بالتغطية الصحفية لمفاوضاتإكس ليبان، حيث كان يرسل مقالاته إلى جريدةالعلم“. عمل في الخمسينات لفائدة المصالح الفرنسية، وأصبح في عهد الاستقلال رئيس قسم الصحافة بالقصر الملكي والناطق باسم النظام، يتدخل في كل ما ينشر في الجرائد الوطنية ويتابعها في المحاكم. وهو وريث الصحافة الاستعمارية ماص، ويعتبر صاحب جرائد الدولة. شغل لفترة طويلة منصب المدير العام لمجموعةماروك سوار ولومتان الصحراء“.

    فالولدعمير: أصدر جريدةشنقيطفي 18 نوفمبر 1959 بالرباط.

    عبدالقادرالصحراوي: رئيس تحرير مجلةدعوة الحقبعد تأسيسها.

    محمدبنعيسى: مدير جريدة الميثاق الوطني سنة 1980.

    الطيبالشكيلي: رئيس تحرير لمجلةالمغرب الطبيفي الفترة ما بين 1977 و1988، وريس تحريرحوليات التشريح الطبي لابن سينافي الفترة ما بين 1972 و1975.

    محمدالعلويالمحمدي: مدير جريدة رسالة الأمة الناطقة باسم حزب الاتحاد الدستوري.

    محمدزيان: مدير جريدةالحياة اليوميةبالرباط.

    محمدأوجار: مدير جريدةالميثاق الوطني“.

    التهاميالخياري: مدير جريدة المنعطف لسان جبهة القوى الديمقراطية.

    عبداللهساعف: مدير المجلة المغربية للعلوم الاجتماعيةأبحاث، ومدير جريدةدفاتر سياسية“.

    عبدالكريمبنعتيق: مدير نشر صحيفةالجمهور“.

    نبيلبنعبدالله: مدير جريدتيالبيانوبيان اليوممن سنة 1997 إلى غاية سنة 2000.

    عبداللهبها: رئيس تحرير سابق لجريدتي الإصلاح والراية، ونائب مدير نشر سابق ليوميةالتجديد“.

    سعدالدينالعثماني: المدير المسؤول لمجلةالفرقانالثقافية الإسلامية (من 1990 إلى 2003).

    مصطفىالخلفي: رئيس تحرير جريدةالتجديدسنة 2006 التي تولى إدارة نشرها منذ 2008.

    الحبيبشوباني: مدير نشر جريدة المصباح (العدالة والتنمية سابقا) من 2007 إلى 2010.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إحباط تهريب 345 كلغ من مخدر الشيرا واعتقال مواطنين إسبانيين بمعبر باب سبتة